مكتب وزارة الاوقاف والإرشاد ساحل حضرموت يدعو المشايخ والدعاة وخطباء وأئمة المساجد للقيام بالدور المنوط اتجاه المجتمع والوطن (بيان)
دعا مكتب الاوقاف والارشاد بساحل حضرموت المشايخ والدعاة  وخطباء وأئمة المساجد للقيام بالدور المنوط اتجاه المجتمع والوطن بالاسهام الفاعل والمحوري من أجل حماية وسلامة المجتمع من مخاطر تفشي وباء كورونا الخطير خصوصا بعدما تم رصد أول إصابة بالوباء في محافظة حضرموت .


وجاء في بيان مكتب الأوقاف والارشاد بساحل حضرموت؛ والذي تلقى موقع "تاربة اليوم" نسخة منه :
               بيان
===================
     بسم الله الرحمن الرحيم
والحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الانام والمرسلين محمد الصادق الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين .
اما بعد :
على ضوء المستجدات الأخيرة وبعد ماتم تاكيده من إصابة لأول حالة بفايروس كورونا بحضرموت ولأجل حماية وسلامة المجتمع من مخاطر تفشي هذا الوباء الخطير ومن منطلق المسؤلية والواجب الديني والوطني اتجاه أبناء ومواطني المحافظة
نوجه ونحث الأخوة الأفاضل/ المشايخ والدعاة  وخطباء وأئمة المساجد للقيام بالدور المنوط اتجاه المجتمع والوطن بالاسهام الفاعل والمحوري في هذه الفترة الصعبة والحساسة وذلك من خلال :
العمل على نشر وبث رسائل التوعية الصحية وبتشجيع وحث العامة باتباع السلوكيات والممارسات الصحية في تعاملاتهم اليومية والإلتزام باهمية المحافظة عليها للوقاية من الأمراض المعدية وخاصة هذا الوباء المستشري عالميا السريع العدوى والانتقال..
التأكيد على أهمية الإلتزام والتقيد بالتوصيات وكافة الاحتياطات الإحترازية من إرشادات وتعليمات والصادرة من الجهات الصحية الرسمية فقط والعمل على ترسيخ هذه الارشادات لتصبح سلوكا ونمط حياة لتفادي تفشي الوباء.
تنبيه وتحذير المواطنين بالابتعاد عن المصادر المغلوطة وعدم التأثر بالاقوال والمعلومات ذات الطابع التهويلي والمرعب التي قد تزيد من حالة القلق والخوف غير المبرر بين افراد المجتمع في ظل الانتشار الواسع لوسائل التواصل الاجتماعي مع التنويه بنبذ الشائعات وعدم تناقلها..
حث المواطنين لمساندة السلطة المحلية والفرق الطبية العاملة و إلى فهم طبيعة مااتخذته وماستتخذه من إجراءات إحترازية والدعوة للوقوف إلى جانبها في كل مساعيها وجهودها من فرض حظر التجوال ومنع للتجمعات واغلاق لبعض المدن  وان اضطر الأمر الى ماهو ابعد من ذلك ضمن سياق الإجراءات الوقائية لاقدر الله لمحاصرة وتطويق مواقع الوباء ولحماية وسلامة المواطنين.
وجوب تذكير العامة بالتضرع إلى المولى تعالى بالدعاء بأن يزيل الغمة عن هذه الأمة ويرفع عنا البلاء والوباء ويحفظ بلادنا وسائر بلاد المسلمين.
صادر عن : مكتب وزارة الاوقاف والإرشاد
                   م/ حضرموت
18 شعبان من عام 1441 هجربة
11 ابريل من عام 2020 للميلاد